منتديات ضياء الشاهــر

اهلا بك اخي الزائر الكريم في منتداك تكرم بالتسجيل وساهم تما لديك بين اخوتك
منتديات ضياء الشاهــر

منتدانـَِاا مميزٍَ يحتوي عٍَِ شعر ونثرَِ وقصائدٍَ ورواياتٍَ وافكار وأرشاداتٍَِ.


    لو علمتم كيف يدبر الرب اموركم لذابت قلوبكم من محبته

    شاطر
    avatar
    ضياءالشاهر
    ~المدير العــام~
    ~المدير العــام~

    ذكر عدد المساهمات : 4054
    نقــاطي : 23374
    التقيـــيــم : 66
    تاريخ التسجيل : 09/02/2011
    العمر : 60
    الموقع : العراق ..الفلوجه .
    المزاج : رايق

    لو علمتم كيف يدبر الرب اموركم لذابت قلوبكم من محبته

    مُساهمة من طرف ضياءالشاهر في السبت أغسطس 27, 2011 7:33 am



    لو علمتم كيف يدبر الرب اموركم لذابت قلوبكم من محبته


    [size=25]

    [b]( وَأَشْرَقَتِ الأرْضُ بِنُورِ رَبّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِـيءَ بِالنّبِيّيْنَ وَالشّهَدَآءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقّ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ )


    [سورة: الزمر _ الآية: 69]


    ( وَأَشْرَقَتِ الأرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا)
    علم من هذا، أن الأنوار الموجودة تذهب يوم القيامة
    وتضمحل، وهو كذلك، فإن اللّه أخبر أن
    · الشمس تكور،
    · والقمر يخسف،
    · والنجوم تندثر،
    ويكون الناس في ظلمة، فتشرق عند ذلك الأرض بنور ربها،
    عندما يتجلى وينزل للفصل بينهم، وذلك اليوم
    يجعل اللّه للخلق قوة، وينشئهم نشأة يَقْوَوْنَ
    على أن لا يحرقهم نوره، ويتمكنون أيضا من رؤيته،
    وإلا فنوره تعالى عظيم، لو كشفه، لأحرقت
    سبحات وجهه ما انتهى إليه بصره من خلقه.

    ( وَوُضِعَ الْكِتَابُ )
    أي: كتاب الأعمال وديوانه،
    وضع ونشر، ليقرأ ما فيه من الحسنات والسيئات،
    كما قال تعالى: ( وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ
    مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ
    لا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً إِلا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا
    مَاعَمِلُوا حَاضِرًا وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا )
    ويقال للعامل من تمام العدل والإنصاف:
    ( اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا)

    ( وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ) ليسألوا عن
    § التبليغ،
    § وعن أممهم،
    § ويشهدوا عليهم.
    ( وَالشُّهَدَاءِ) من
    o الملائكة،
    o والأعضاء،
    o والأرض.
    ( وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ ) أي:
    vالعدل التام
    vوالقسط العظيم،
    لأنه حساب صادر ممن لا يظلم مثقال ذرة، ومن
    هو محيط بكل شيء، وكتابه الذي هو اللوح المحفوظ،
    محيط بكل ما عملوه، والحفظة الكرام، والذين لا
    يعصون ربهم، قد كتبت عليهم ما عملوه، وأعدل
    الشهداء قد شهدوا على ذلك الحكم، فحكم بذلك
    من يعلم مقادير الأعمال ومقادير استحقاقها
    للثواب والعقاب.
    تفسير الشيخ السعدي _ رحمه الله تعالى











    ¨°o.Oكأن القلوب ليست منا،


    وكان الحديث يُعنى به غيرنا،كم من وعيد يخرق الآذانا..

    كأنما يُعنى به سوانا..أصمّنا الإهمال بل أعماناO.o°¨
    قال أحدهم: " لوعلمتمـ كيف يدبر الـرب أموركمـ ..
    لذابت قلوبكمـ من محبتة "!

    [/size]
    [/b]


    _______توقيعٍَ العضوَِ فيَ منتدىٍَِ ضياءٍِ الشاهرَِ_______

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 18, 2018 7:27 pm