منتديات ضياء الشاهــر

اهلا بك اخي الزائر الكريم في منتداك تكرم بالتسجيل وساهم تما لديك بين اخوتك
منتديات ضياء الشاهــر

منتدانـَِاا مميزٍَ يحتوي عٍَِ شعر ونثرَِ وقصائدٍَ ورواياتٍَ وافكار وأرشاداتٍَِ.


    الأعجاز الإلهي بعضلة القلب

    شاطر
    avatar
    ضياءالشاهر
    ~المدير العــام~
    ~المدير العــام~

    ذكر عدد المساهمات : 4054
    نقــاطي : 23374
    التقيـــيــم : 66
    تاريخ التسجيل : 09/02/2011
    العمر : 60
    الموقع : العراق ..الفلوجه .
    المزاج : رايق

    الأعجاز الإلهي بعضلة القلب

    مُساهمة من طرف ضياءالشاهر في السبت أغسطس 27, 2011 7:28 am




    يقول الله تبارك وتعالى في كتابه الكريم (الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)

    1- القلب هو المحرك الذي يغذي أكثر من 300 مليون خلية في جسم الإنسان.

    2- يبلغ وزنه (250-300) غرام.

    3- في


    القلب المريض جداً يمكن أن يصل وزنه إلى 1000غرام بسبب التضخم.

    4- يقوم قلبك منذ أن كنتَ جنيناً في بطن أمك (بعد 21 يوماً من الحمل) بالعمل على ضخ الدم في مختلف أنحاء جسدك.


    5- وعندما تصبح بالغاً يضخ قلبك في اليوم أكثر من سبعين ألف لتر من الدم وذلك كل يوم،

    هذه الكمية يضخها أثناء انقباضه وانبساطه، فهو ينقبض أو يدق كل يوم أكثر من مئة ألف مرة.

    6- وعندما يصبح عمرك 70 سنة يكون قلبك قد ضخ مليون برميل من الدم خلال هذه الفترة.

    هل تريد أن ترى قلبك وهو ينبض بالصور ؟

    تعالوا شاهدوا بعيونكم قدرة الله وأعجازه تعالوا لتروا كيف


    قلوبكم تنبض.


    قل سبحان الله

    http://www.specialdefects.com/v2/?heart

    والآن احمد الله


    ماذا لو توقف عن نبضه واحد ؟ أو أن نبضاته كانت غير متزنة ؟

    كم شخص الآن يعاني من الآلام في


    القلب ؟

    كم من الأشخاص الذين يتمنون أن يفتدوا بكل ثروتهم من اجل العافية ؟

    هل تخيلتم ساعة توقف قلوبكم ماذا كنتم سوف تطلبوا من الله في تلك الساعة ؟

    إليكم بعض المعلومات والحالات المترجمة عن ما قاله علماء الغرب عن هذا القلب ..
    الدكتور Armour إن للقلب نظاماً خاصاً به في معالجة المعلومات القادمة إليه من مختلف أنحاء الجسم،
    ولذلك فإن نجاح زرع القلب يعتمد على
    النظام العصبي للقلب المزروع وقدرته على التأقلم مع المريض.

    تقول المعالجة النفسية Linda Marks بعد عملها لمدة عشرين عاماً في مركز القلب:
    كان الناس يواجهونني بسؤال: ماذا تعملين في هذا المركز وأنت تعلمين أن القلب مجرد مضخة للدم ليس له علاقة بالحالة النفسية للإنسان؟
    وكنتُ أجيب بأنني أحس بالتغيير الذي يحصل في نفسية المريض
    قبل وبعد عملية زرع القلب، وأحس بتغير عاطفته، ولكن ليس
    لدي الدليل العلمي إلا ما أراه أمامي. ولكن منذ التسعينات تعرفت على إحدى المهتمات بهذا الموضوع وهي "ليندا راسك"



    التي تمكنت من تسجيل علاقة بين الترددات
    الكهرطيسية التي يبثها القلب والترددات الكهرطيسية التي يبثها الدماغ، وكيف يمكن للمجال الكهرطيسي للقلب
    أن يؤثر في المجال المغنطيسي لدماغ الشخص المقابل!

    البروفسور Gary Schwartz اختصاصي الطب النفسي في جامعة أريزونا، والدكتورة Linda Russek
    يعتقدان أن للقلب طاقة خاصة بواسطتها يتم تخزين المعلومات
    ومعالجتها أيضاً. وبالتالي فإن الذاكرة ليست فقط في الدماغ بل قد يكون القلب محركاً لها ومشرفاً عليها.
    قام الدكتور غاري ببحث ضم أكثر من 300 حالة زراعة قلب، ووجد بأن
    جميعها قد حدث لها تغيرات نفسية جذرية بعد العملية.


    يقول الدكتور Schwartz


    قمنا بزرع قلب لطفل من طفل آخر أمه طبيبة وقد توفي وقررت أمه التبرع بقلبه،
    ثم قامت بمراقبة حالة الزرع جيداً، وتقول هذه الأم: "إنني أحس دائماً
    بأن ولدي ما زال على قيد الحياة، فعندما أقترب من هذا الطفل (الذي يحمل قلب ولدها)
    أحس بدقات قلبه وعندما عانقني أحسست بأنه طفلي تماماً، إن قلب هذا الطفل يحوي معظم طفلي"!
    والذي أكد هذا الإحساس أن هذا الطفل بدأ يظهر عليه خلل في الجهة اليسرى، وبعد ذلك

    تبين أن الطفل المتوفى صاحب القلب الأصلي كان يعاني من خلل في الجانب الأيسر من
    الدماغ يعيق حركته، وبعد أن تم زرع هذا القلب تبين بعد فترة أن الدماغ بدأ يصيبه

    خلل في الجانب الأيسر تماماً كحالة الطفل الميت صاحب القلب الأصلي.

    ما هو تفسير ذلك؟



    ببساطة نقول إن القلب هو الذي يشرف على عمل الدماغ، والخلل الذي
    أصاب دماغ الطفل المتوفى كان سببه القلب، وبعد زرع هذا القلب لطفل آخر، بدأ القلب
    يمارس نشاطه على الدماغ وطوَّر هذا الخلل في دماغ ذلك الطفل.

    تقول الدكتورة ليندا: من الحالات المثيرة أيضاً أنه تم زرع قلب لفتاة كانت تعاني من اعتلال في عضلة القلب،


    ولكنها أصبحت كل يوم تحس وكأن شيئاً يصطدم بصدرها



    فتشكو لطبيبها

    هذه الحالة فيقول لها هذا بسبب تأثير الأدوية، ولكن تبين فيما بعد أن صاحبة القلب
    الأصلي صدمتها سيارة في صدرها وأن آخر كلمات نطقت بها أنها تحس بألم الصدمة في صدرها.

    :: مقتطفات مما قرأت ::
    يتحدث العلماء اليوم جدّياًّ عن دماغ موجود في



    القلب يتألف من 40000 خلية عصبية، أي

    أن ما نسميه "العقل" موجود في مركز القلب، وهو الذي يقوم بتوجيه الدماغ لأداء مهامه،



    ولذلك فإن الله تعالى جعل القلب وسيلة نعقل به،


    يقول تعالى: (أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ
    فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آَذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ)
    [الحج: 46]. وهذه الآية

    حدّدت لنا مكان


    القلب لكي لا يظن أحد أن القلب موجود في الرأس وهو الدماغ، أو أن هناك قلباً غير القلب الذي ينبض في صدرنا،

    يتحدث العلماء اليوم عن الدور الكبير الذي يلعبه القلب في عملية الفهم والإدراك وفقه الأشياء من حولنا،

    وهذا ما حدثنا عنه القرآن بقوله تعالى: (لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا) [الأنعام: 179].




    أي أن القرآن حدد لنا مركز الإدراك لدى الإنسان وهو القلب،
    وهو ما يكتشفه العلماء اليوم.

    معظم الذين يزرعون قلباً صناعياً يشعرون بأن قلبهم الجديد قد تحجَّر ويحسون بقسوة غريبة في صدورهم،
    وفقدوا الإيمان والمشاعر والحب،



    وهذا ما أشار إليه القرآن في خطاب اليهود: (ثُمَّ قَسَتْ
    قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً) [البقرة: 74].
    فقد حدّد لنا القرآن صفة من صفات
    القلب وهي القسوة واللين، ولذلك قال عن الكافرين: (فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ)
    [الزمر: 22].



    ثم قال في المقابل عن المؤمنين: (ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ)
    بالزمر: 23].
    يؤكد العلماء أن كل خلية من خلايا


    القلب تشكل مستودعاً للمعلومات والأحدث، ولذلك بدأوا يتحدثون
    عن ذاكرة القلب، ولذلك فإن الله تعالى أكد لنا أن كل شيء موجود في القلب، وأن الله يختبر ما في

    قلوبنا، يقول تعالى: (وَلِيَبْتَلِيَ اللَّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحِّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ) [آل عمران: 154].
    يؤكد بعض الباحثين على أهمية



    القلب في عملية السمع، بل إن الخلل الكبير في نظام عمل القلب يؤدي

    إلى فقدان السمع، وهذا ما قرأته بنفسي عندما كان في أحد المشافي رجل لم يكن يصلي وكان يفطر في
    رمضان ولم يكن يسمع نداء الحق، وقد أصابه احتشاء بسيط في عضلة القلب ثم تطور هذا الخلل حتى فقد سمعه تماماً
    ثم مات مباشرة بعد ذلك، وكانت آخر كلمة نطقها "إنني لا أسمع شيئاً"، ولذلك ربط القرآن بينالقلب وبين السمع

    فقال: (وَنَطْبَعُ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ) [الأعراف: 100].


    تؤكد التجارب الجديدة أن مركز الكذب هو في منطقة الناصية في أعلى ومقدمة الدماغ، وأن هذه المنطقة تنشط بشكل كبير أثناء الكذب،
    أما المعلومات التي يختزنها


    القلب فهي معلومات حقيقية صادقة،
    وهكذا فإن الإنسان عندما يكذب بلسانه، فإنه يقول عكس ما يختزنه قلبه من معلومات، ولذلك قال
    تعالى: (يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِمْ مَا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ) [الفتح: 11]. فاللسان هنا يتحرك بأمر من الناصية
    في الدماغ، ولذلك وصف الله هذه الناصية بأنها: (نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ) [العلق: 16].



    بينت أبحاث القلب الصناعي أن للقلب دوراً أساسياً في الخوف والرعب، وعندما سألوا صاحب القلب الصناعي عن مشاعره
    قال بأنه فقد لقدرة على الخوف، لم يعد يخاف أو يتأثر أو يهتم بشيء من أمور
    المستقبل. وهذا ما سبق به القرآن عندما أكد على أن القلوب تخاف

    وتوجل: (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آَيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ


    يَتَوَكَّلُونَ) [الأنفال: 2]. وكذلك جعل الله مكان الخوف والرعب هو القلب، فقال: (وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ) [الحشر: 2].

    لقد سبق النبي الأعظم عليه الصلاة والسلام علماء الغرب إلى الحديث عن دور


    القلب وأهميته في صلاح النفس،

    بل إنه جعل للقلب دوراً مركزياً فإذا صلح هذا القلب فإن جميع أجهزة الجسد ستصلح،

    وإذا فسد فسوف تفسد جميع أنظمة الجسم، وهذا ما نراه اليوم وبخاصة في عمليات القلبالصناعي،

    حيث نرى بأن جميع أنظمة الجسم تضطرب، ولذلك قال صلى الله عليه وسلم: (ألا إن في
    الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب) [متفق عليه].


    وأخيراً أسأل الله تعالى أن يثبت قلوبنا على الإيمان،
    ونتذكر أكثر دعاء النبي: (يا مقلّب القلوب ثبّت قلبي
    [size=25]على دينك



    وندعو بدعاء المؤمنين: (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ) [آل عمران: 8].



    وفي الختام أرجو من الله العلي القدير أن يجعلنا من اللينة قلوبهم
    [/size]


    _______توقيعٍَ العضوَِ فيَ منتدىٍَِ ضياءٍِ الشاهرَِ_______

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 15, 2018 4:15 am